تسعى الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف لرفع مستوى الحرفيين وتأهيلهم، عن طريق عديد الورشات التدريبية والبرامج التكوينية ، في محاولة منها للوصول لأكبر عدد من الحرفيين، بتعدد اختصاصاتهم ، وكذا مثل هذه المبادرات من شأنها خلق جسر للتواصل بين الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والفاعلين فيها من مختلف ولايات الوطن، فضلا عن تبادل الخبرات بين الحرفيين أنفسهم، ما ينمى ذوقهم الفني أكثر ويرقى بعملهم لمصاف المعارض الدولية الممثلة للوطن، فما الحرفي إلا سفير لبلده.


هو برنامج تدريبي خاص بإدارة المؤسسات، أقرته المنظمة الدولية للعمل، ويمارس في أكثر من 100 دولة في العالم، في أوروبا وافريقيا وأسيا وأمريكا اللاتينية، وهنا بالجزائر، مهمة الإشراف، تتولاها الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف ، عن طريق تنظيم دورات تدريبية موجهة أساسا للمقاولين وأصحاب المؤسسات وكل الراغبين في إنشاء مؤسسات من حرفيين، جامعيين وإطارات، كما تنظم كذلك دورات تدريبية لتدريب المدربين في إنشاء وتسيير المؤسسات وفق برنامج GERME.

التسيير الأحسن للمؤسسة

برنامج "التسيير الحسن لمؤسستك "، يحوي من الأهمية ما يجعله متميزا، تميز أهدافه المنوطة به، فهو يندرج ضمن إستراتيجية التكوين المتواصل لقطاع الصناعة التقليدية، حيث تكمن أهميته في تأهيل إطارات القطاع من أجل المرافقة وزرع روح المقاولاتية لدى الحرفيين وحاملي المشاريع، فهو يتكون من رزم تدريب مترابطة، ومواد دعم وتدريب خاص بأصحاب المشاريع الصغيرة الذين ليس لديهم خبرة إدارية سابقة، ويتضمن هذا البرنامج 3 محاور تتماشي ومراحل تطوير المؤسسة الاقتصادية وهي:


1 – إيجاد قكرة المؤسسة (TRIE)

البرنامج يستهدف في شقه الخاص بإيجاد فكرة المؤسسة، الأشخاص الذين ليس لديهم فكرة مشروع محددة، ويرغبون البدء في إقامة إنشاء مشاريع جديدة، واختيار فكرة مناسبة يتم على أساسها إعداد خطة المشروع وبالتالي تطوير مشروع ناجح.


2 – إنشاء مؤسستك (CREE)

الفئة المستهدفة هم الأشخاص الذين لديهم فكرة مشروع محددة ويرغبون البدء في إنشاء مشروع جديد، كما يساعدهم على خلق مشاريع صغيرة مجدية اقتصاديا، عن طريق تمكين الرياديين المحتملين من القيام بالخطوات اللازمة لتأسيس مشاريع خاصة بهم.


3 – تسيير مؤسستك (Germe)

محور مهم جدا، يستهدف أصحاب المشاريع القائمة، الذين يرغبون في تحسين أداء مشاريعهم، ويزودهم البرنامج بالمهارات اللازمة لتسييرها.


كما يتطرق دليل المكون، في هذا البرنامج، لنقاط أساسية مهمة، من شأنها تحقيق تشغيل ناجح للمشاريع الصغرى بأسلوب بسيط وعملي، مستخدما لغة سهلة، معتمدا بذلك على أسلوب المشاركة في التركيز على عدة تمارين، تساعد المتربصين على التعرف على المشكلات ذات العلاقة بمشاريعهم وكيفية التعامل معها، وأيضا يقدم صورا وحالات لمشاريع مشابهة للتعرف على كيفية التعامل مع المشاكل التي تواجههم عند بدء المشروع وتشغيله لاحقا.


أما أهداف برنامج " التسيير الحسن لمؤسستك " فهي:

  • - رفع المستوى التأهيلي والتنافسي لدى الحرفيين
  • - تزويد قطاع الصناعة التقليدية والحرف بمكونين أكفاء يعملون على دمج الحرفيين في إقتصاد السوق وخلق مناصب الشغل وتوسيع النشاطات
  • - زيادة تزويد القطاع بمكونين أساتذة و الإستغناء عن الكفاءة الأجنبية
  • - تدعيم النشاطات الحرفية وتثمينها من خلال المرافقة الإقتصادية ّ، في مجال إحداث النشاطات وتسيير أحسن للمؤسسات

لمحة تاريخية عن برنامج " التسيير الحسن لمؤسستك" في الجزائر

الدورة التكوينية الأولى ، نظمت سنة 2004 ، بالتعاون مع قطاع تشغيل الشباب، حيث أختير 19 مرشحا، منهم 7 إطارات من الصناعة التقليدية، وفي سنة 2005 ، تواصلت الجهود في هذا المجال، وتم تكوين 18 إطارا من قطاع الصناعة التقليدية.

وفي سنة 2007، نظمت الوزارة الوصية، الدورة الثالثة لفائدة 20 مكونا، وفي نفس السنة، أرادت الوكالة الوطنية للقرض المصغر وبالتعاون مع قطاع الصناعة التقليدية أن تعتمد منهجية GERME، ضمن هياكلها، لذلك نظمت دورة رابعة مشتركة حيث استفادت الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغرANGEM من 14 متكونا، بينما الصناعة التقليدية و الصندوق الوطني للتأمين عن البطالةCNAC استفادوا من أربعة متكونين ومتكونين اثنين على التوالي.

تواصلت نفس العملية إلى غاية 2012، حيث تم اعتماد أخر دفعة للمكونين خلال جانفي 2013، ليصل العدد الى 138، مكون في الجزائر منهم 70 مكون، منتمي لقطاع الصناعة التقليدية.

وفي سنة 2013، نظمت الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف تحت إشراف الوزارة الوصية وبالتنسيق مع المكتب الدولي للشغل، ملتقى تكويني لتكوين مكونين معلمينGERME ، حيث تواصلت العملية لغاية شهر فيفري 2015، أين تم اعتماد ثمانية مكونين معلمين.

و خلال سنة 2014 ، نظمت الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف، تحت إشراف الوزارة الوصية، دورة تكوينية لفائدة 43 متكون من قطاع الصناعة التقليدية، هذه الدورة كانت من تأطير الأساتذة المكونين المتربصين وعددهم ثمانية.

وتواصلت نفس العملية الى غاية 2015، حيث تم اعتماد 35 مكون يوم 26 فبراير 2015 وفي ذات السنة، تم اعتماد 6 أساتذة مكونين، كما نظمت الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف، دورة لرسكلة 55 مكون من دفعتي 2012 و 2014.

سنة 2017، جاءت دورة تدريبية أخرى حملت شعار " تقوية المهارات "، وقد استفاد منها 25 مكون بعد انتهائهم من تربص لمدة 5 أيام فيما تعلق بشق " تسيير مؤسستك "

برنامج "التسيير الحسن لمؤسستك " ما هو إلا سبيل لرسكلة وتقوية مهارات المتكونين، الذين بدورهم سيعملون على دمج الحرفيين في اقتصاد السوق وخلق مناصب الشغل وتوسيع النشاطات وتدعيمها وتثمينها، من خلال المرافقة الاقتصادية والتسيير الأمثل للمؤسسات.