اتجهت الجهود في السنوات الأخيرة إلى التركيز على توفير مختلف أشكال الدعم التي من شأنها أن تساعد على الحفاظ على النسيج الصناعي القاعدي، المشكل أساسا من المؤسسات الصغيرة، ذات الطابع الحرفي، ومن ثم توفير الظروف المالية المواتية للنهوض بالقطاع، ولهذا فقد تم العمل على تحفيز الاستثمارات في قطاع الصناعة التقليدية والحرف، من خلال تحسين المناخ الاستثماري فيه، وقد خصص لذلك مجموعة من الآليات والبرامج والتدابير التي من شأنها المساعدة في تحقيق ذلك.


كما قامت الدولة بإنشاء العديد من الهيئات العامة لتقديم المشورة الاقتصادية والفنية والمساعدات المالية لصالح المقاولين الحرفيين، بحيث يستفيد الممارسون أو المستثمرون في أي نشاط حرفي والمستوفون الشروط المرتبطة على الخصوص، بالسن والمهارة ومستوى المساهمة الشخصية، من إعانة العديد من الأجهزة الموضوعة، وتشترك كل هذه الأجهزة في تقديم الدعم والإستشارة وترافق الشباب ذوي المشاريع وتمدهم بكل المعلومات ذات الطابع الإقتصادي والتقني والتشريعي والتنظيمي والمتعلقة بممارسة أنشطتهم وترافقهم في الحصول على القرض البنكي، أي أنها تقوم بدور الوساطة في إطار اتفاقية موقعة بينها وبين البنوك التي تمنح القرض على أن يمنح هذا الأخير بشكلين:


  • - قرض بنكي بنسبة فائدة منخفضة تقع على عاتق المستفيد، مكمل بسلفة دون فائدة
  • - سلفة دون فائدة ممنوحة من طرف الهيئة المختصة

والغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف، تسعى لرفع عدد اتفاقياتها مع عديد المؤسسات للرفع من الامتيازات الممنوحة للحرفي في مختلف الاختصاصات ومعها أجهزة الدعم وهي:


الصندوق الوطني لترقية نشاطات الصناعة التقليدية FNPAAT

تم إنشاؤه بموجب المادة 184، من قانون المالية لسنة 1992، وحددت طريقة عملة وموارده، في المرسوم التنفيذي رقم 06-93 المؤرخ في 2 جانفي 1993، ويقوم الصندوق بمنح الدعم المالي للأنشطة المرتبطة بالصناعة التقليدية، والصناعة التقليدية الفنية، ويستفيد منه، كل من الحرفيين الفرديين، التعاونيات، ومقاولات الصناعة التقليدية والحرف وكذا الجمعيات الناشطة في ذات الاختصاص، على أن يتم تحديد مبلغ الدعم على حسب النشاط، المصرح به، وتقدر من طرف لجنة دراسة الملفات بهذا الجهاز.


الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ANSEJ

وهي هيئة ذات طابع عمومي تعمل تحت وصاية وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، أنشأت بموجب المرسوم الرئاسي رقم 96-234 المؤرخ في 2 جويلية 1996، والمتعلق بدعم تشغيل الشباب، في حين تضمن المرسوم التنفيذي رقم 69-296، المؤرخ في 8 سبتمبر 1996، مختلف القوانين التي تنظم إطار عمل الوكالة، وقد أسست الوكالة خصيصا بهدف مرافقة الشباب البطال وذوي المؤهلات المهنية أو شهادات معترف بها، لإنشاء وتوسيع مؤسسات مصغرة وتمويلها عن طريق الصندوق الوطني لدعم تشغيل الشباب ANSEJ، لذا يمكن للشباب المستثمر في نشاط حرفي والمستفيد من إعانة الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، الاستفادة من إعانات مالية وامتيازات جبائية لدعم انشاء مشروع استثماري أو توسيعي


الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر ANGEM

تم انشائها بموجب المرسوم الرئاسي رقم 04 -13 المؤرخ في 22 جانفي 2004، المتعلق بجهاز القرض المصغر، وقد تم تحديد قانونها الأساسي ومهامها وكذا كيفيات تنظيمها وتمويلها وعملها بموجب المرسوم التنفيذي رقم 04 -14 وهي عبارة عن هيئة ذات طابع خاص وتتمتع بالشخصية المعنوية و الاستقلال المالي، وتقوم الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر بتقديم قروض مصغرة، لأصحاب المبادرات الفردية ، القادرين على خلق مناصب عمل ذاتية ودائمة، كذا للفئات بدون دخل والتي لها مداخيل غير ثابته، غير منتظمة أو للنساء الماكثات بالبيت أو البطالين وحاملي المشاريع


الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة CNAC

أنشأ بموجب المرسوم التشريعي رقم 94-11 المؤرخ في 26 ماي 1994، حيث نصت المادة 30 منه على أن تعهد إدارة نظام التأمين عن البطالة لفائدة الأجراء الذين يفقدون عملهم بصفة لا إرادية لأسباب اقتصادية إلى صندوق مستقل، وتم تنفيذه بموجب المرسوم التنفيذي رقم 94-188 المؤرخ في 6 جويلية 1994، وهو عبارة عن مؤسسة عمومية تابعة لوصاية وزارة العمل و التشغيل والضمان الاجتماعي، تم تكليفها بتخفيف الآثار الاجتماعية المتعاقبة، الناجمة عن تسريح العمال الأجراء في القطاع الاقتصادي بعد تطبيق مخطط التعديل الهيكلي وكذا محاربة البطالة من خلال منح تعويض عن البطالة لفائدة المنخرطين فيه


وقد عرف هذا الصندوق في مساره، تعديلات عديدة أهمها التعديلات التي جرت سنة 2004، والتي عملت من خلالها الجهات المعنية على ترقية أفضل لهذا الجهاز ويعكف من خلالها الصندوق على:

  • - تسطير برنامج للتكوين بإعادة تأهيل البطالين ذوي المشاريع والمؤسسات المدمجة في إجراءات ترقية التشغيل
  • - تنفيذ جهاز دعم إحداث النشاط من طرف البطالين ذوي المشاريع الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و50 سنة

الصندوق الوطني لتطوير التمهين والتكوين المتواصل FNAC

أصبح للتكوين المهني، أهمية كبيرة، خاصة في عصر التكنولوجيا، لذا أصبحت الحاجة ملحة لمؤسسات تتكفل بدعم استراتيجيات قطاع الصناعة التقليدية والحرف من الجانب التكويني ويعتبر الصندوق الوطني لتطوير التمهين والتكوين المتواصل(FNAC)، من بين هذه الآليات والمؤسسات التي تتكفل بدعم نوعان من التكوين وهما التكوين عن طريق التمهين والتكوين المتواصل، إلى جانب التكفل بالتكوين البيداغوجي لمعلمي التمهين والحرفيين على مستوى مختلف ولايات الوطن


المعهد الوطني لتطوير وترقية التكوين المتواصل (INDEFOC):

يقوم هذا المعهد بتقديم المساعدة البيداغوجية والتقنية للمؤسسات الاقتصادية وللهيئات قصد تطوير وترقية التكوين المتواصل كما يقوم بالتعاون مع المؤسسات العمومية والخاصة، لرسكلة مؤطري ومعلمي التمهين .