تنضوي الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف تحت وصاية وزارة السياحة والصناعة التقليدية، فهي مؤسسة ذات طابع صناعي و تجاري، ومستقلة ماليا، أنشأت بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 97-10بتاريخ 21 ذي القعدة عام 1417 الموافق لـ 29 مارس 1997


وجاءت للإجابة على مختلف انشغالات الحرفيين عبر مختلف ربوع الوطن، خاصة وأن لها فروعا في 48 ولاية، ممثلة عبر غرف ولائية وهي كذلك الشريك الأمثل للسلطات الإدارية والتقنية الوطنية في كل الميادين التي تعني بتمنية قطاع الصناعة التقليدية والحرف

أما مهامها فهي :


  • مسك البطاقية الوطنية للصناعة التقليدية والحرف وتنظيمها.
  • تزود السلطات العمومية، بمبادرة منها أو بناءا على طلب هذه السلطات، بالمعلومات والآراء والمقترحات المتعلقة بالمسائل التي تخص بطريقة مباشرة أو غير مباشرة قطاع الصناعة التقليدية والحرف على الصعيد الوطني.
  • تنظم التشاور بين الحرفيين وتجمع آرائهم في المسائل التي تعرضها عليها الإدارة لدراستها وإبداء رأيها فيها،
  • تلخص الآراء والتوصيات والاقتراحات التي تعتمدها غرف الصناعة التقليدية وتشجع التنسيق بين برامجها ووسائلها،
  • تنجز كل عمل ذي منفعة مشتركة بين غرف الصناعة التقليدية والحرف وتحفزها على القيام بالمبادرات،
  • تتولى تمثيل أعضائها لدى السلطات العمومية وتعين ممثليها لدى هيئات التشاور والاستشارة الوطنية،
  • تقوم بكل عمل يرمي إلى ترقية قطاع الصناعة التقليدية والحرف وتنميته وانتشاره، لاسيما في اتجاه الأسواق الخارجية.
  • تنظم أو تشارك في تنظيم جميع اللقاءات والتظاهرات الحرفية، في الجزائر وخارجها ، لاسيما المعارض والندوات والمحاضرات والأيام الدراسية والمهام التجارية التي يكون غرضها ترقية النشاطات الحرفية الوطنية والمبادلات التجارية مع الخارج وتطويرها،
  • تقيم علاقات التعاون والتبادل وتبرم اتفاقات مع الهيئات الأجنبية المماثلة أو الشبيهة،
  • تنظم إلى الهيئات الجهوية أو الدولية التي لها نفس الطبيعة أو التي تسعى لتحقيق نفس الأهداف،
  • تنشر وتوزع كل نشرة تتصل بموضوعها،
  • تقوم بمهام تكوين الحرفيين وتحسين مستواهم وتجديد معلوماتهم،
  • تنشئ مؤسسات ذات طابع حرفي، لاسيما قاعات العرض و/ أو البيع ومناطق النشاطات الحرفية.
  • تقوم بتحقيقات اجتماعية واقتصادية تتصل بموضوعها ولازمة لإنجاز أشغالها،

أما أهدافها فهي :

  • - تحسين الإطار المعيشي للحرفيين من خلال ثتمين الصناعة التقليدية وحمايتها
  • - مرافقة الحرفيين الحاصلين على بطاقة حرفي من خلال برامج التكوين المختلفة
  • - توجيه الحرفيين والإجابة على مختلف انشغالاتهم
  • - ضمان تبادل الخبرات بين مختلف الفاعلين في مجال الصناعة التقليدية والحرف
  • - مرافقة الشباب الراغب في الاستثمار في قطاع الحرف والصناعات التقليدية
  • - المحافظة على الموروث الثقافي والحضاري الذي تزخر به الجزائر عبر مختلف ولاياتها

الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف، تعتمد على ثلاثة مديريات أساسية وهي


1- مديرية الإعلام و التكوين المتواصل :

حيث تتكفل بمسك و تسجيل سجل الصناعة التقليدية والحرف ، مع انشاء وتطوير بنك معلومات خاص بمختلف الحرف، و من ثمة تقديم اقتراحات وملاحظات فيما يتعلق بالمواضيع التشريعية الخاصة بقطاع الصناعة التقليدية لمختلف الهيئات العمومية


2- مديرية تطوير نشاطات الصناعة التقليدية :

تتمثل المهمة الرئيسية لهذه المديرية في ترقية الصناعة التقليدية والصناعة التقليدية الفنية من خلال تنظيم معارض وتظاهرات


3- مديرية الإدارة و الوسائل :

هذه المديرية تضمن السير الحسن للنظام الداخلي للمؤسسة عبر مصلحة الموارد البشرية والمحاسبة والوسائل العامة