الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف

الرئيسية الأخبار وزير السياحة والصناعة التقليدية في زيارة عمل وتفقد بمستغانم
وزير السياحة والصناعة التقليدية في زيارة عمل وتفقد بمستغانم

ام أمس وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي حسن مرموري أمس رفقة وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة نصيرة بن حراث بزيارة عمل وتفقد لولاية مستغانم، قصد معاينة عددا من المشاريع السياحية والهياكل الفندقية بالولاية. أين نوه الوزير بمساهمة مختلف الفاعلين في قطاع السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي لمحاربة جائحة كورونا (كوفيد 19)، معبرا عن تشكرات الحكومة والوزير الأول للمؤسسات الفندقية والحرفيين نظير جهودهم المبذولة في مجال إيواء المسافرين الجزائريين القادمين من الخارج والطواقم الطبية خلال فترة الحجر الصحي وصناعة وإنتاج مختلف الوسائل الوقائية من الفيروس. كما استمعا الوزيران رفقة والي الولاية لعروض كل من مديرية السياحة والصناعة التقليدية حول واقع القطاع في الولاية و مديرية الموارد المائية حول المصبات بالمناطق السياحية وكذا مديرية البيئة حول نشاطات القطاع في تسيير النفايات والمصبات حيث تم ابراز الجهود القطاعية المشتركة للحفاظ على البيئة وتحسين الصورة السياحية للولاية، من خلال ضرورة برمجة عملية لاحتواء هذه النقطة المؤثرة سلبا على المحيط بانجاز محطة لتصفية المياه القذرة. وفي مجال تنويع العرض السياحي بالولاية، وقف الوزير ان على مدى تقدم أشغال توسعة فندق قصر المنصور بما فيه مركز لإعادة اللياقة البدنية، كما تفقدا كذلك مشروع إنجاز إقامة فندقية تتضمن مركز معالجة بمياه البحر. والجدير بالذكر أن الوزيران خلال هذه الزيارة، التقيا بحرفيي الولاية من خلال زيارة لمعرض الصناعة التقليدية الذي نظم بهذه المناسبة لإبراز الابداعات الحرفية المتنوعة التي تزخر بها الولاية من منتجات السلالة والخزف الفني واللباس التقليدي والحلي التقليدي والخشب والشموع والحلي التقليدي واللوحات الفنية من جهة، والعمل على ترقيتها من خلال مرافقة الحرفيين في عملية التسويق والترويج، واقتناء المرافق الفندقية منتوجات الصناعة التقليدية من جهة أخرى، وهذا لخلق ديناميكية بين الفاعلين في حقل مجال السياحة ومساعدة الحرفيين على مواصلة عملهم الذي يمثل حلقة أساسية في الحفاظ على الهوية الوطنية

أخبار أخرى

غرفة الصناعة التقليدية و الحرف لولاية بومرداس
في إطار التوعية والتحسيس ضد فيروس كوفيد 19
جمعية الرمال الذهبية للفنون الثقافية ترافق غرفة  أدرار في عملية التكوين والتأهيل