• cnam@cnam.dz
  • 95 / 94 61 37 021
الرئيسية الأخبار مشاركة 70 حرفيا في الصالون الوطني للصناعات التقليدية بوهران
مشاركة 70 حرفيا في الصالون الوطني للصناعات التقليدية بوهران

تنظم غرفة الصناعة التقليدية والحرف لولاية وهران بالتنسيق مع المديرية الولائية للسياحة والصناعة التقليدية  الطبعة السابعة للصالون الوطني للصناعات التقليدية في الفترة الممتدة ما بين 26  ديسمبر الجاري إلى غاية 02 يناير 2019, بمشاركة 70 حرفي  يمثلون 17 ولاية من مختلف جهات الوطن  على غرار الجزائر، بومرداس، مسيلة، الطارف، تيبازة، تيزي وزو، قسنطينة، مدية، غرداية، باتنة، جيجل، بجاية، البليدة، باتنة، تلمسان، مستغانم، ووهران

وسيسمح الصالون, الذي يحتضنه مركز حي الصباح, للمشاركين بالتعريف بمختلف  منتوجاتهم وتسويقها, حسب ما أفاد به القائمون على تنظيمه مبرزين في نفس الوقت أهمية  الاحتفاظ بهذا التقليد السنوي الذي يهدف إلى التعريف بمنتوج الصناعة  التقليدية على غرار "فن السيراميك وصناعة الفخار والطرز التقليدي والحلي التقليدي والنحاس والرسم والزخرفة والنجارة الفنية وملئ الأفرشة والزرابي وصناعة الحلفاء و المربى والنوڤة  والصابون والحلويات التقليدية والزرابي والسلالة وصناعة زيت الزيتون وتحضير الأعشاب "

إقامة الصالون في هذه الفترة يهدف لضمان توافد معتبر للزوار بما أنها تتزامن مع العطلة الشتوية. حيث خصص فيه عدة فضاءات على غرار فضاء عرض منتوجات الصناعة التقليدية الجزائرية، فضاء التوجيه والمرافقة، فضاء التكوين، فضاء عرض مشاريع نموذجية ناجحة الممولة من هيئات الدعم المختلفة

وسيسمح الصالون الذي يحتضنه مركز المؤتمرات محمد بن أحمد للمشاركين بالتعريف بمختلف  منتوجاتهم وتسويقها، و كذا تحفيزهم على بذل المزيد من المجهودات للارتقاء بالصناعة التقليدية وتحسين جودة المنتوج و جعله في متناول الجميع و بأسعار تنافسية، إضافة إلى أهمية  الاحتفاظ بهذا التقليد السنوي "الذي يهدف إلى التعريف بمنتوج الصناعة  التقليدية"

وتدخل هذه الفعالية, التي تنظم تحت رعاية وزارة السياحة والصناعة التقليدية،  في إطار المساعي التي تقوم بها الوزارة الوصية من أجل الارتقاء بالصناعة  التقليدية التي تعتبر جزءا من الموروث الثقافي، كما يعتبر الموعد مناسبة  لتبادل الخبرة بين الحرفيين في شتى المجالات والتخصصات

وستكون الفرصة مواتية أيضا لسكان وهران وضيوفها خلال أيام الصالون لاكتشاف  جانبا هاما من الصناعة التقليدية التي تزخر بها مختلف ولايات الوطن مع اختلاف  التقنيات ومعرفة المستوى الذي وصلت إليه هذه الصناعة في البلاد، حيث وبمناسبة العطلة الشتوية تم برمجة ورشات حية لفائدة الأطفال في مجالات الرسم على الخشب و الزجاج و الطين بغية تشجيع الصغار على حب الحرف التقليدية وغرس لديهم المحافظة على التراث الجزائري

والجدير بالذكر أن المناسبة ستعرف إبرام اتفاقيات مع حرفيين معلمين في مجال صناعة الحلي التقليدي لتكوين الحرفين في هذا الاختصاص من أجل ديمومة هذه المهنة.

أخبار أخرى

أدرار : دورة تكوينية حول تركيب و صيانة عتاد الطاقة الشمسية
غرفة بشار تشرف على تكوين 47 متربص في التكوين التقني
مراجعة سقف التطبيق... وإعفاء كلي من الضريبة الجزافية الوحيدة للحرفيين التقليديين والفنيين