• cnam@cnam.dz
  • 95 / 94 61 37 021
الرئيسية الأخبار توصيات الملتقى الوطني لإدماج نشاطات الصناعة التقليدية في المؤسسات السياحية… ضرورة تعزيز الشراكة ما بين الحرفيين وأصحاب الفنادق للترويج بالمنتوج الحرفي
توصيات الملتقى الوطني لإدماج نشاطات الصناعة التقليدية في المؤسسات السياحية…  ضرورة تعزيز الشراكة ما بين الحرفيين وأصحاب الفنادق للترويج بالمنتوج الحرفي

انبثق عن الملتقى الوطني لإدماج نشاطات الصناعة التقليدية والسياحة التي جرت فعالياته أمس بفندق مزفران بزرالدة بالجزائر العاصمة بمشاركة العديد من الفاعلين في قطاع السياحة والصناعة التقليدية من حرفيين، مدراء ورؤساء غرف الصناعة التقليدية والحرف، أصحاب فنادق ومستثمرون، مدراء مركزيون وتنفيذيون بالولايات ومتعاملون سياحيون من القطاع الخاص والعام، مجموعة من التوصيات من أهمها ضرورة دعم واقامة شراكة وتعاون مع أصحاب الفنادق والحرفيين بتخصيص فضاءات لتسويق منتوجات الصناعة التقليدية وادراجها في النشاطات السياحية. إلى جانب وجوب اقامة شراكة دائمة مع مسيري المؤسسات الفندقية والمستثمرين في قطاع السياحة والحرفيين من اجل استغلال كل المنتوجات الحرفية في انجاز المشاريع وكذا في تزيين الفنادق لا براز الموروث الحضاري والثقافي الذي تزخر به الجزائر، ومن بين أهم التوصيات المنبثقة عن الملتقى كذلك:

1.      وجوب تأثيث وتزيين  1300 مؤسسة سياحية وفندقية المنجزة خلال عشر سنوات الاخيرة بتحف فنية وحرفية تعبر عن تراث الجزائر الاصيل من اجل استقطاب السياح.

2.      تحديد الاجراءات الممكن اتخاذها لتحقيق فعالية اكبر في ادماج الحرفي في النشاط السياحي وكذا تحسيسه بضرورة الاندماج في النشاط المقاولاتي .  

3.      ايجاد صيغ لدعم التعاون في اطار مبدأ "رابح رابح " لفائدة الحرفيين والمستثمرين في القطاع من خلال تبادل الآراء والنقاش مع كل المعنيين من اصحاب الفنادق ومديري الغرف والحرفين وخبراء

4.      تنظيم لقاءات مماثلة لمناقشة كيفية ايجاد اليات وطرق من شأنها ترقية المنتوج الحرفي خاصة وان حوالي 80 بالمئة من هذا المنتوج الجيد يعد نتاج التكوين الرفيع الذي يستفيد منه الحرفيين في اطار الاتفاقيات المبرمة مع قطاع التكوين المهني.

5.      ضرورة دعم الشراكة ايضا مع كل القطاعات المعنية لفائدة الحرفيين خاصة في إطار الاتفاقية الموقعة بين قطاعه وقطاع الضمان الاجتماعي التي تقضي باستفادة الحرفيين من الخدمات الاجتماعية وذلك بدفع مستحقاتهم سنويا .

6.      ضرورة تحسين نوعية المنتوج الحرفي وجعله يساهم في التنمية الاقتصادية وكذا الولوج به الى الاسواق العالمية خاصة أن الصناعة التقليدية ساهمت لحد الان في خلق حوالي مليون منصب شغل.

7.      إبراز أهمية  ودور التكوين المهني في دعم خبرات الحرفيين لتحسين نوعية المنتوج الحرفي ودعم الابداع  لعرضه في الاسواق العالمية. 

8.      ضرورة ادراج المنتوج الحرفي في انجاز المشاريع السياحية بمختلف مناطق الوطن باستعمال مواد محلية تراعى فيها خصوصيات كل منطقة،  خاصة أنه وسيلة مثلى للتعريف بكل ما تزخر به مناطق الوطن من تنوع في هذا المجال.

أخبار أخرى

المؤتمر الدولي حول السياسة العثمانية ............ في العصر الحديث
في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الريفية...  معرض خاص بمنتجات المرأة بالبويرة
وزير السياحة والصناعة التقليدية يشارك في اشغال الاجتماع الوزاري الثاني المشترك لوزراء السياحة والثقافة في الدول العربية

شارك أمس وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود بتونس العاصمة بدعوة من جامعة الدول العربية،  في فعاليات اشغال الاجتماع الوزاري الثاني المشترك لوزراء ...