يشكل اللباس التقليدي الجزائري مجموعة من التقاليد المحلية وتأثير الحضارات المختلفة  عليها  خاصة ما تعلق بالزي النسوي إذ  يسرد من خلال نسيجه وحياكته وطرزه عادات وتقاليد جزائرية، من الشرق إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب، و قد  عرفت الأزياء نفس المراحل التاريخية التي عرفتها البلاد كما تبرز تأثرها بالحضارات المختلفة كالرومانية والفينيقية والعربية والأندلسية أو العثمانية أو الفرنسية، وأشهر الألبسة الجزائرية هي القفطان الجزائري للنساء والعباءة بمختلف أنواعها للرجال.
وبما أن الجزائر هي نقطة التقاء الحضارات، فهي تحتوي على مجموعة متنوعة من الملابس، مصنفة في فئتين:
 الملابس الحضرية:
موجودة في  أكبر المدن مثل الجزائر العاصمة وقسنطينة وتلمسان ومستغانم وعنابة وهي معروفة - منذ العصور القديمة، مصنوعة من أقمشة الديكور الجميلة ، وتزين مع الخرز و الأقمشة المخملية  
الملابس الريفية:

 نسج الزي الريفي للمرأة  يكون من عدة قطع كبيرة ، هذا الزي يلتف حول الجسم وعلى الكتفين. تتم محاذاة الأشكال والألوان والعلامات والرموز وفقًا للمنطقة، كما نستعيد الحقبة القديمة التي نجدها في النقش أو في النحت الجزائري ، وعلى الرغم من أن الاسم المحلي يتغير من منطقة إلى أخرى، فإن الاستخدام يبقى كما هو.

اللباس التقليدي للرجل

برنوس: يمكن اعتبار البرنوس زي وطني، يأتي على شكل معطف فضفاض بلا أكمام يغطي الرأس يصنع بالصوف. يأتي بأشكال وتصاميم مختلفة وتطريزات متنوعة خصوصا التي ترتديه النساء.

قشابية: شبيه بالبرنوس من حيث المفهوم لكن تأتي بأكمام، مصنوع من الصوف الأبيض أو البني

اللباس التقليدي للمرأة

 نجد الزيّ النايلي،  الشدة  في تلمسان ، ،البلوزة الوهرانية، الكاراكو الجزائري العاصمي، البدرون الجزائري العاصمي