تعرف المهنة في الثقافات الشعبية بأشكال مختلفة، فثمة قصص شعبية كثيرة عن صانعي الأحذية ومصلحيها ولو لاحظنا وتعمقنا في الاطلاع على هذه المهنة، لوجدنا أنها مهنة نبيلة وتعتبر من أقدم المهن التي مورست في التاريخ،  وإذا تعمقنا فيها من حيث المعني والمصدر فمعنى السكاف لغة جمع إسكافه و المفرد منه إسكاف أي صانع الاحذية ومصلحها، وبالعامية أيضاً هناك الجزمي وهو من أمتهن صناعة الأحذية و الجزم. إن مهنة الاسكافي تعتبر مهنة شاقة ومتعبة إلى حدٍ ما لأنها تحتاج إلى الحذر والدقة والانتباه الشديد كي يستطيع الشخص استعمال الحذاء المهترئ من جديد، و يستخدم إطارات الشاحنات والسيارات غير الصالحة للاستعمال، يستخدمها لصنع نعال الأحذية والصنادل لأنها كانت متينة تتناسب ظروف البيئة،  إن العمل في بداية الأمر كان يدوياً وبدائياً بواسطة الخيط والابرة والشمع،  ومع دخول المكنات الحديثة اصبح العمل أكثر سهولة نوعاً ما ولم يعد عمله يقتصر على تصليح الأحذية فقط بل يقوم بالإضافة إلى ذلك بخياطة وتصليح كافة أنواع الحقائب اليدوية وحقائب السفر.